المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إعدام الأمير الذي أصاب أحمد عدوية بالشلل


عبد المجيد
21/01/2007, 11:27 PM
إعدام الأمير الكويتي الذي أصاب أحمد عدوية بالشلل
بقلم:محمود سماحة


اسم الشيخ طلال ناصر صباح الناصر يذكرنا بحادثة المطرب أحمد عدوية، ولأن الحادث مر عليه أكثر من عشرين عاما، كان يجب أن نتأكد أن المتهم فى هذه القضية هو نفسه المجرم الذى دمر حياة عدوية وما أن ذكرت له الاسم والقصة حتى قال «يمهل ولايهمل وكل ظالم وله يوم»، وهو كان شخص مؤذياً جدا، ولا أريد أن أتذكر هذا الموضوع أو أن أتحدث فى تفاصيله، ولكن هذه نهاية طبيعية لأفعاله، وبالمناسبة سبق أن تم القبض عليه هنا فى مصر بتهمة جلب المخدرات وحكم عليه بالسجن 15 عاما، ولكنه قضى منها سبع سنوات فقط ثم خرج بعد نصف المدة. ويضيف عدوية: هذا الرجل كان دائما ما يحمل معه الكثير من أنواع المواد المخدرة حتى أنه صنع منها التوليفة التى وضعها له فى العصير والتى أصابته بالشلل النصفى الكامل وقتها و أنه لو لم يتم إنقاذه فى الوقت المناسب ربما كان أصيب بشلل كامل أو مات». أما عن سبب قيام طلال بمحاولة قتله بهذه المخدرات فقد رفض عدوية الحديث عنه وقال «هذه ملفات أغلقت ولا أحب فتحها وأنا الآن أستعد لفتح صفحة جديدة فى حياتى، فأنا سعيد بنجاح ابنى محمد وأستعد لإصدار ألبوم جديد بعد كل تلك السنوات باسم فات الزمان وعدت مرة أخرى للحفلات الحية فى مصر وباريس والمغرب وتونس، وبصراحة مثل هذا الكلام سيكون سببا فى شوشرة أنا فى غنى عنها الآن، ولا أقصد نفسى فقط، بل ولابنى أيضا، وأنا أريده أن يركز فى طريقه». وعندما سألته عن انطباعه الآن بعد أن سمع بحكم الإعدام على من كان سببا فى مرضه قال «منذ الحادث وأنا أقول ربنا يسامحه وأنا لا أحمل ضغينة لأحد، ولا يمكن أن أشمت فى موت أحد فهذه أخلاق أولاد البلد، ولكن أراد الله أن ينتقم منه فهى مشيئته وكله سلف ودين». سألت عدوية عن سبب عدم مقاضاته لطلال فقال: «كانت هناك أسباب أقوى منى وضغوط لايمكن أن أذكرها ولكن أنا غير نادم على أنى تركته ولم أقاضيه، فأنا لا أقاضى أى شخص مهما كان ما السبب وعلى سبيل المثال هناك مطربة اسمها دومينيك أشاعت الأيام الماضية أنها اشترت منى حقوق أغنية السح الدح أمبو وستعيد تقديمها وهو ما لم يحدث ولم أقابلها أصلا ولم أسمع عنها فى حياتى، ومع ذلك إذا غنتها لن أقاضيها لأن ربنا بياخد لى حقى». وتعود تفاصيل حادثة المطرب أحمد عدوية إلى عام 1986 عندما دعاه الشيخ طلال ناصر صباح الناصر الصباح لإحياء حفل فى جناح رقم 750 فى فندق ماريوت بالقاهرة وبعد انتهاء الحفل طلب منه الشيخ طلال أن يكمل السهرة معهم ثم وضع له بعض المواد المخدرة فى كوب العصير، كما ذكرت الجرائد وقتها ففقد وعيه ثم أمر رجاله بأن يحملوه ويضعوه فى سيارته وألقوه بعيدا عن الفندق وفروا هاربين وبعد أن وجده بعض المارة ونقلوه إلى المستشفى اتضح أنه تحت تأثير كميات كبيرة من الهيروين وخليط من المواد المخدرة الأخرى وظل فى غيبوبة لفترة طويلة واستمر علاجه لسنوات. وقد انتشرت العديد من الشائعات حول تلك الحادثة والتى تناولتها العديد من الجرائد والمجلات، حيث أرجع البعض سبب انتقام الشيخ طلال من أحمد عدوية إلى صراع بينهما على امرأة كانا يتنافسان عليها وفاز بها عدوية مما أثار غضب الشيخ. فى كل الأحوال التاريخ الإجرامى للمتهم طلال ناصر صباح الناصر يدل على أنه شخص قد يرتكب أية جريمة ولأتفه الأسباب، وخصوصا أن أدوات ارتكابه للجريمة كانت دائما فى متناول يده وهى المواد المخدرة بحكم متاجرته فيها. المفاجأة أن الشيخ طلال له أخ له قصة من نوع خاص أصبحت حديث رجل الشارع فى بريطانيا والكويت وهى - كما وردت فى موقع جريدة عرب تايمز وهى جريدة لأخبار عرب المهجر - أنه كان متهما فى قضية تعذيب سليمان العديسى رفعها أمام المحاكم البريطانية بعد أن سمحت له الحكومة الكويتية بالسفر للعلاج فى لندن، حيث هددت أمه وهى نمساوية الجنسية بفضح القصة فى وسائل الإعلام العالمية وقامت الأم فعلا باستصدار جواز سفر إنجليزى لابنها ثم نقلت الحكاية بالصوت والصورة إلى الشعب الإنجليزى. هذه القصة تؤكد أن طلال ربما يكون هو أيضا شخصية سادية فعل ما فعله بعدوية حتى بدون سبب، ولكن عدالة السماء شاءت أن ينال عقابه على الرغم من صفح عدوية وعدم قدرته على مقاضاته وقتها. عدوية كان آخر ما قاله لى «الآن فهمت معنى الحديث الشريف «يا ابن آدم افعل ما شئت فكما تدين تدان».

محمود سماحة

صقر الجنوب
22/01/2007, 04:28 PM
موضوع مهم ليتعظ من يتعظ

أم رتيبة
07/06/2007, 12:32 AM
ان الله يمهل

ولا يهمل

الإمبراطور
14/10/2007, 08:43 PM
مشكوووووووووووووووووووووور