الوسام .. الاكاديمي ابن الجنوب ..حسن القرشي ... لؤلؤة زهران كل الحكاية قسم المحاورة


 
 عدد الضغطات  : 3434


إهداءات


 
العودة   أكاديمـيـة العرضـة الجنوبيــة - ربـاع > ~*¤ô§ô¤*~ المنتديات العامة ~*¤ô§ô¤*~ > منتدى الاخبار المحلية واالعالمية > أخبار العالم المتنوعة
 

أخبار العالم المتنوعة كافة الاخبار العالمية غير السياسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وظف المساعدين المحترفين لخدمتك من شتى دول العالم (آخر رد :جاسر صفوان)       :: الشاحن اللاسلكي 3 في 1 (آخر رد :ضياء روحي)       :: عام / سمو أمير منطقة تبوك يدشن عدداً من مشروعات أمانة المنطقة بقيمة تتجاوز الـ 174 مليون ريال (آخر رد :صحيفة رباع)       :: كورونا تحديث يومي (آخر رد :صقر الجنوب)       :: للبيع زحاليق هوائية زحليقات (آخر رد :ألعاب هوائية)       :: شركة تسليك مجاري بالكويت (آخر رد :ضياء روحي)       :: بالصور: كيف كان الحج قديماً (آخر رد :صحيفة رباع)       :: مستقبل الـ مقاولات الصغيرة في السعودية وآليات التسويق العصرية (آخر رد :lmandoo)       :: شركة تسويق الكتروني | افضل شركة تسويق الكتروني في السعودية (آخر رد :ضياء روحي)       :: حكايات مذهلة يرويها.. عائدون من الموت (آخر رد :صقر الجنوب)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 24/05/2020, 07:29 AM
صحيفة رباع âيه ôîًَىà
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 24465
 تاريخ التسجيل : Jun 2012
 فترة الأقامة : 2922 يوم
 أخر زيارة : 03/06/2012 (12:01 PM)
 المشاركات : 15,173 [ + ]
 التقييم : 162
 معدل التقييم : صحيفة رباع has a spectacular aura aboutصحيفة رباع has a spectacular aura about
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عام / إقامة صلاة عيد الفطر في المسجد الحرام والمسجد النبوي وفقاً للأعداد والضوابط المتبعة والاحترازا



وقال معاليه في خطبته الثانية : عباد الله : عجيب أمر البشر ، من دروس هذا البلاء أن اصبح أقصى أماني الناس أن يعودوا إلى حياتهم السابقة ، التي كانوا غافلين عن جمالها ، ووفائها ، أدركوا معنى الحديث : " من بات آمنا في سربه ، معافى في بدنه ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها "، يقول الحافظ بن رجب رحمه الله : " من لطائف اقتران الفرج بالكرب ، واليسر بالعسر : أن الكرب إذا اشتد وعظم وتناهى وحصل للعبد اليأس من كشفه من جهة المخلوقين تعلق قلبه بالله وحده ، وهذا هو حقيقة التوكل على الله ، وهو من أكثر الأسباب التي تطلب بها الحوائج ، فإن الله يكفي من توكل عليه: وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا .? وأضاف الشيخ بن حميد يقول : يا عبدالله : احفظ نفسك ، ووقتك ، واستغفر لذنبك ، وسبح بحمد ربك بالعشي والإبكار ، والغدو والآصال ، لا تكثر من تناقل الأخبار ،ولا تشتغل بتقليب التغريدات ، فالعمر بين ذلك يضيع ، والنفع من ذلك قليل، انكشفت معادن الناس ، فمنهم المتوكل ، ومنهم المتواكل ، وفيهم المتشائم ، وفيهم المتفائل، عرفتم قيمة الصحة والعافية ، كما عرفتم مكان دولتكم ، ورجالها ، رجال الأمن ، والصحة ، والخدمات. ودعا معاليه المسلمين بالابتهاج بالعيد ، فعيدكم مبارك وتقبل الله طاعتكم ، ابتسموا وابتهجوا ، وانشروا السرور والبهجة في أنفسكم وأهليكم وإخوانكم ، العيد والتهنئة لمن يزرع البسمة على شفاه المحتاجين ، ويدخل السرور على المرضي والمكلومين. وأكد أن العيد مناسبة كريمة لتصافي القلوب ، ومصالحة النفوس ، مناسبة لغسل أدران الحقد والحسد ، وإزالة أسباب العداوة والبغضاء، وإن في مواقع التواصل الاجتماعي والمجموعات التي ينشئها الأقارب والأصدقاء وذوو الاهتمام والمتابعات في هذه المواقع طرائقَ حسنة ، وأبواباً متسعة للكلام الطيب ، وإدخال السرور ، وحسن الحديث ، ولطيف المتابعة ، ورقيق السؤال ، وتبادل عبارات المرح المباح، العيد عيد فرح وسرور لمن طابت سريرته ، وخلصت نيته ، وحسن للناس خلقه ، ولان في الخطاب كلامه، بهجة العيد تجدونها في رضا الأب ، ورضا الأم ، وحب الأخ ، وحب الأخت ، وصلة الرحم ، وإطعام المسكين ، وكسوة العاري ، وتأمين الخائف ، ورفع المظلمة ، وكفالة اليتيم ، ومساعدة المريض ، فصنائع المعروف تقي مصارع السوء، وختم معالي الشيخ صالح بن حميد بالقول التمسوا بهجة العيد في رضا ربكم ، والإقلاع عن ذنبكم ، ومن مظاهر الإحسان بعد رمضان استدامة العبد على نهج الطاعة والاستقامة وإتباع الحسنة الحسنة ، وقد ندبكم نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم لأن تتبعوا رمضان بست من شوال فمن فعل فكأنما صام الدهر كله، تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وسائر الطاعات والأعمال الصالحات. // يتبع //06:51ت م 0016

وقال معاليه في خطبته الثانية : عباد الله : عجيب أمر البشر ، من دروس هذا البلاء أن اصبح أقصى أماني الناس أن يعودوا إلى حياتهم السابقة ، التي كانوا غافلين عن جمالها ، ووفائها...




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الإعلانات النصية ( أصدقاء الأكاديمية )

انشر مواضيعك بالمواقع العالمية من خلال الضغط على ايقونة النشر الموجودة اعلاه

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة © لأكاديمية العرضة الجنوبية رباع

a.d - i.s.s.w